العالم تريند

أعاصيــر النـــار تضرب البرتغال وكاليفورنيا

أطاحت الحرائق التي اندلعت في غابات اليونان الأسبوع الماضي إثر غضب شعبي بعد مقتل العشرات جراءها، رئيس إدارة الحماية المدنية في اليونان، أمس، بعد يوم من إقالة الحكومة قائد قوة الشرطة ورئيس إدارة المطافئ، فيما تضرب مناطق واسعة من البرتغال وكاليفورنيا حرائق مماثلة وصفت بأعاصير النار.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية اليونانية، إن يانيس كاباكيس، الأمين العام لإدارة الحماية المدنية، قدم استقالته لوزير الداخلية بانوسسكور ليتيس.

وكان كاباكيس، يعمل في السابق في إدارة الإطفاء وتقاعد في 2013 وهو يحمل رتبة بريغادير جنرال. وقال مكتب رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس، أول من أمس، إن الحكومة أقالت رئيسي الشرطة والمطافئ وعينت نائبيهما مكانهما.

وفي البرتغال، كافح أكثر من 1150 عنصر إطفاء لإخماد حريق في منطقة الغرب السياحية في جنوب البلاد أسفر عن إصابة 25 شخصا الليلة قبل الماضية، وأدى إلى إخلاء المنازل والفنادق. واتسعت رقعة الحريق، الذي نشب يوم الجمعة الماضي، في مطلع الأسبوع خلال موجة حر اجتاحت أجزاء كبيرة من أوروبا.

وبدأت درجات الحرارة في التراجع من ذروة بلغت 47 درجة مئوية، لكن الطقس لا يزال حارا جدا بالنسبة للبلاد. ودفعت أجهزة الطوارئ بما يصل إلى 350 عنصر إطفاء إضافيا بالإطفاء لمكافحة الحريق الليلة قبل الماضية. وعولج 24 شخصا من حروق بسيطة واستنشاق الدخان، بينما أصيب شخص واحد بجروح أكثر خطورة، وأجلت السلطات السكان من المنطقة.

أما في كاليفورنيا، فلقي شخص حتفه في «حريق كار» وهو السادس الأكثر تدميراً الذي تشهده الولاية، ليكون السابع الذي يقتل بسبب الحرائق، بحسب ما أفاد مسؤولون. ولا يزال الحريق على بعد 322 كيلومتراً شمال سان فرانسيسكو، مشتعلاً، بحسب ما أفاد جهاز الإطفاء في كاليفورنيا «كالفاير».

وبلغت شدة الحريق مرحلة لدرجة تسببت في إعصار من النار يشبه الأعاصير الهوائية. وقالت شركة «بي جاي اند اي» للكهرباء إن القتيل هو أحد العاملين فيها ويدعى جيروس ايتا وقتل في منطقة نائية من مقاطعة شاستا، حيث تعمل الطواقم على إعادة الكهرباء.

وقالت الشرطة في بيان «إن سلامة موظفينا وعملائنا هي على رأس أولوياتنا. ونقدم التعازي إلى عائلة وزملاء عضو فريقنا الذي قتل».وأضافت «نحن نعمل مع جهات تطبيق القانون للتحقيق في ظروف الحادث». وأتى «حريق كار» على 62534 هكتاراً من الأراضي منذ 23 يوليو الماضي، وقالت السلطات إن سببه «عطل ميكانيكي في عربة» تسبب في تطاير شرارات في ظروف جافة.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك