مصر

في المستشفى.. ماذا حدث لسيدة أصيبت في انقلاب قطار مصر؟

عاشت سيدة مصرية حامل، تدعى هاجر عبد الله حجازي قصة صعبة، بعد أن نقلت مع ركاب قطار البدرشين الذي انقلبت منه 3 عربات ظهر الجمعة، إلى المستشفى.

وكانت هاجر البالغة من العمر 35 عاما تعاني إثر الحادث من آلام حادة في البطن، وجروح وكدمات.

وعندما وصلت المستشفى، بدأ الأطباء بمعالجتها من جروحها وكدماتها، إلا أن آلام البطن الحادة لم تتوقف، وعند الفحص تبين أن السيدة حامل في شهرها التاسع، وأن الآلام التي تشعر بها ما هي إلا آلام ولادة.

وسارع الكادر الطبي في المستشفى إلى إجراء عملية قيصرية لها.

وكشف أطباء المستشفى أن الإصابات التي تعرضت لها السيدة جراء انقلاب القطار، عجلت بعملية الولادة التي كان من المقرر أن تجرى في مستشفى بلدتها بعد أيام.

وخلال ساعة واحدة، هزت صرخات المولود أرجاء المستشفى، وأطلقت عليه الأم اسم “رجب” وسط فرحة الزوج والعاملين.

وكانت هاجر التي قد استقلت القطار من الجيزة، عائدة إلى بلدتها بمدينة مغاغة في المنيا، ونقلت إلى مستشفى البدرشين مع المصابين.

وعندما وصلت المستشفى، وبعد الفحوصات، كان على الأطباء إجراء عملية الولادة سريعا، وفي نفس الوقت معالجة السيدة من إصاباتها، وهو موقف غريب كما قال عنه مدير المستشفى.

وقال الدكتور سامي عبدالعزيز مدير مستشفى البدرشين المركزي، إن حالة الأم مستقرة، و إن الطفل تم حجزه في الحضانة، مضيفا أنهما سيخرجان خلال أيام.

وكانت الهيئة القومية لسكك حديد #مصر قد أعلنت عن سقوط 3 عربات من قطار 986 مكيف القاهرة – قنا بحوش محطة المرازيق خط القاهرة السد العالي ظهر الجمعة، وأسفر الحادث عن سقوط ٥٨ مصابا.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك