الإمارات

خادمة آسيوية تعتدي على طفل مصاب بالتوحد

نظرت محكمة جنايات دبي قضية خادمة آسيوية «22 عاماً» اتهمتها النيابة بالاعتداء على طفل يبلغ من العمر 8 أعوام مصاب بطيف التوحد، مستغلة عدم إدراكه وغياب والدته عن المنزل لسفرها خارج الدولة بمهمة عمل.

وفي التفاصيل أظهرت التحقيقات أن الأم لاحظت تغيرات كثيرة وعصبية على سلوكيات ابنها، خاصة بعد أن أنهت خدمات المتهمة لديها، التي كانت مسؤولة بشكل كامل عن متابعة ابنها من إطعامه والاعتناء به.

وتابعت الأم أنها أدركت من خلال سلوكيات طفلها الغريبة والمشينة، أن هناك شيئاً ما خطأ، وأنها لاحظت أن خادمتها الأخرى تبكي دائماً على انفراد، وعندما سألتها عن سبب ذلك، أقرت لها أنها شاهدت المتهمة في أكثر من مرة وهي بأوضاع مخلة مع ابنها، وأنها كانت تنفرد به في غرفته الخاصة، وأن المتهمة هددتها إذا أخبرت أي شخص بما يحدث.

وتابعت الأم أنها عرضت ابنها على الأطباء خاصة بعد حالة الحزن والتطورات السلبية على سلوكه، فيما قدمت بلاغاً للشرطة ضد المتهمة التي قبض عليها لاحقاً.

سرقة

من جانب آخر أحالت نيابة دبي العامة أفريقيين لمحكمة الجنايات، بعد أن وجهت لهما تهمة السرقة وحمل سلاح، بعد أن سرقا 471 ألف درهم من داخل سيارة صاحب شركة شحن بعد أن تتبعا خط سيره بعد سحب المبلغ من أحد البنوك.

وفي التفاصيل أوضحت التحقيقات أن المجني عليه سحب المبلغ المذكور، ومن ثم تحرك مع صديق له متجهين لأحد المطاعم لتناول الغداء، وبعد رجوعه لمكان انتظار السيارة، وجد الزجاج مهشماً والأموال غير موجودة، ومن ثم قام بإبلاغ الشرطة التي كشفت تورط المتهمين، خاصة بعد تفريغ كاميرات المراقبة التي أظهرت سيارة المتهمين اللذين أجّراها.

وبالرجوع للشركة المؤجرة تبين وجود جهاز تتبع بالسيارة، الذي كشف عن تحركات المتهمين وتتبعهما لسيارة المجني عليه، حتى تمكنا من سرقته.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك