العالم تريند

رئيس كتالونيا يعين مسؤولين مسجونين ومنفيين ضمن حكومته

شكل رئيس كتالونيا الجديد يواكيم تورا السبت، حكومة الاقليم وضمت وزيرين سابقين سجينين واثنين آخرين يعيشان في المنفى منذ محاولة الانفصال عن اسبانيا.

واصدر تورا الذي تولى مهامه الاثنين، مرسوماً بتعيين اعضاء الحكومة الكتالونية الجديدة لكن هذه التشكيلة يمكن ان تعطلها حكومة مدريد المركزية.

وما زالت الحكومة تملك الوصاية على هذه المنطقة منذ ان فرضتها في 27 تشرين الاول/اكتوبر 2017، اثر اعلان سلطات كتالونيا حينها اعلان استقلال بقي حبراً على ورق. وشككت حكومة مدريد في قانونية تولي وزراء مسجونين او فارين مهامهم.

ومن 13 “مستشاراً” للحكومة الاقليمية هناك اثنان قيد الحبس الاحتياطي قرب مدريد هما جوردي تورول وجوزيب رول. ويقيم اثنان آخران توني رول ولويس بويغ في بلجيكا.

واعلن تورول ورول انهما يقبلان المهمات التي كلفوا بها.

وانتخب رئيس كتالونيا الجديد يواكيم تورا من البرلمان الاثنين رئيساً للاقليم. وكان اختاره للمنصب سلفه كارليس بوتشيمون الذي لا يزال يعتبر نفسه “الرئيس الشرعي” لكتالونيا.

وينتظر بوتشيمون في المانيا قرار القضاء بشان طلب القضاء الاسباني تسليمه لمدريد التي تريد محاكمته بتهمة “التمرد”.

المصدر
القدس العربي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك