الإمارات

6 أشهر حبساً لموظفة سرقت مسافرة أثناء تفتيشها

قضت محكمة جنايات الشارقة بحبس موظفة تعمل في أحد مطارات الدولة 6 أشهر وإبعادها عن الدولة بعد انقضاء محكوميتها لثبوت إدانتها بسرقة مبلغ 1300 دولار أميركي من حقيبة مسافرة أثناء تفتيشها.

وقالت الشاكية أمام المحكمة إن الموظفة قامت بتحويل مبلغ 1300 دولار من محل للصرافة بالمطار في اليوم الثاني من رحلتها، فيما استمعت المحكمة إلى شهادة موظف مكتب الصرافة المتواجد داخل المطار، حيث أكد أن الموظفة قامت بتحويل مبلغ مالي من الدولار إلى الدرهم، وأنكرت الموظفة المدانة تهمة السرقة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الـ13 من نوفمبر 2017 حينما كانت الشاكية مسافرة إلى بلدها وكانت تضع مبلغاً مالياً بالدولار في طيّات ملابسها.

وبعد تفتيشها وأثناء تواجدها داخل الطائرة اكتشفت ضياع جزءٍ من المال، حيث كان بحوزتها 5 آلاف دولار فيما المال المفقود 1300 دولار، فاتهمت الموظفة «المدانة» التي فتشتها أثناء إنهاء إجراءات السفر الخاصة بها، وقدمت فيها بلاغاً يفيد بسرقتها أثناء تفتيشها وهي مسافرة عبر المطار.

وقالت المجني عليها إنها سيدة أعمال وتعيش هي وزوجها بالدولة منذ سنوات ولم يسبق أن حدث معها موقف مماثل.

وترافع المحامي سالم عبيد بن ساحوه شفاهة أمام الهيئة القضائية، وأكد أن موكلته تنفي قيامها بعملية السرقة، ودفع بتناقض أقوال الشاكية أمام النيابة العامة والمحكمة، مشيراً إلى أن صرف العملة كان في اليوم الثاني لدى صراف في المطار وليس بنفس اليوم الذي فقدت فيه الشاكية المبلغ المالي.

وقال بن ساحوه إن موكلته معروفة بالأمانة والسمعة الحسنة، حيث إنها تعمل المطار منذ 13 عاماً ولم يحدث أن تقدم ضدها أحد ببلاغ أو شكوى طوال تلك الفترة.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك