منوعات

تمثال ماكرون في طريقه إلى متحف الشمع في باريس

يسجل الرئيس الفرنسي إيمانويل، قريباً، دخوله إلى متحف “غريفين” أو متحف ’’الشمع’’ العريق بباريس، إذ كشفت  قناة TF1 ، مساء الأحد ، النقاب عن تمثاله المصنوع من الشمع، تمهيدا لنقله داخل المتحف للانضمام إلى تماثيل أنغيلا ميركل ودونالد ترامب وفلادمير بوتين وباراك أوباما ونيكولا ساركوزي وغيرها من تماثيل الشخصيات التي يعرضها المتحف.

وفي غضون عشرة أيام، سيكون باستطاعة الجمهور مشاهدة و التقاط الصور مع تمثال ماكرون الشمعي الذي توضع عليها اللمسات الأخيرة. ويقول مسؤولو المتحف إن رسمه والعمل عليه تم عبر الاعتماد على مجموعة صور لماكرون وأحد بدلاته، لأنه لم يحضر شخصيا إلى ورش العمل.

13

ويقع متحف ’’غريفين’’ الذي تم افتتاحه عام 1882، في الدائرة الـ9 لباريس. ويضم عددا كبيرا من التماثيل المصنوعة بالشمع لما لا يقل عن 200 من المشاهير عبر العالم في مجالات شتى منهم: اينشتاين، وغاندي، ومايكل جاكسون.

وتقوم أكاديمية ’’غريفين’’ التي تضم عددا من الصحافيين، باختيار أربعة أو خمسة شخصيات عالمية، سنويا، تصنع لها تماثيل من الشمع. ومن المتنظر أن يشهد المتحف أيضا هذا العام دخول بريجيت زوجة الرئيس ماكرون.

المصدر
القدس العربي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك