رياضة تريند

المدرب العربي الوحيد في كأس العالم مهدد بالإقالة!

كشفت تقارير صحافية تونسية أن المدرب الوطني نبيل معلول بات مهدداً بالإقالة من قبل رئيس اتحاد كرة القدم التونسي، وديع الجريء، على إثر وجود اختلاف بينهما، وفقاً لما تداولته العديد من وسائل الاعلام المحلية التي توقّعت إقالة المدرب قبل المونديال.

وكان المنتخب التونسي قد حقق انتصارا وديا على إيران بهدف نظيف ضمن استعداده لخوض منافسات كأس العالم المقررة الصيف المقبل في روسيا، في الوقت الذي كشفت فيه العديد من وسائل الإعلام التونسية أن التوتر بين المدرب معلول ورئيس الاتحاد بات مؤشراً على تهديد استقرار المنتخب قبل المونديال.

وبحسب موقع “آخر خبر” التونسي، فقد تجنّب رئيس الاتحاد وديع الجريء النزول إلى غرفة ملابس اللاعبين بعد الفوز على إيران للحديث مع المدرب واللاعبين، واكتفى بإيفاد الكاتب العام للاتحاد، وجدي العوادي، وهو ما يؤكد توتر العلاقة بين الجريء ومعلول.

وتطرّقت وسائل إعلام تونسية إلى أن هناك توقعات برحيل نبيل معلول قبل المونديال بسبب وجود تباين بينه وبين رئيس الاتحاد وديع الجريء في الفترة الأخيرة، والسبب كان إقالة المدرب المساعد نادر داود.

وأشار الموقع التونسي إلى أن الجريء قبل المباراة ضد إيران تجنب الحديث مع معلول، لكنه تحدث مع الحارس أيمن المثلوثي واللاعب وهبي الخزري، ما يؤكد توتر العلاقة بين الرجلين، بل نقلت وسائل إعلام تونسية أن الجريء يحاول استقطاب المدرب صبري لموشي لقيادة المنتخب التونسي خلفاً لنبيل معلول.

وكان المدرب العربي الوحيد المشارك في كأس العالم قد غرد في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تغريدة أكد فيها تمديد عقده مع المنتخب التونسي حتى يونيو/ حزيران 2022، بعدما ساهم في بلوغ نسور قرطاج كأس العالم، حيث سيلعب المنتخب في المجموعة السابعة التي تضم بلجيكا وإنكلترا وبنما.

(العربي الجديد)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك