السعودية

شاهد مالديف السعودية.. مرجان ودلافين ورمال بيضاء

“الحوراء” اسم قديم أطلق على محافظة أملج #السعودية، ذات الجزر الخلابة، والشواطئ الساحرة، والتي تحمل في جعبتها كنزاً أثرياً وتاريخياً كبيراً. تبعد 147 كيلومتراً عن شمالي ينبع غرب السعودية.

ووثق المصور ناصر عبد الله الكثيري جمالياتها في صور ذات أبعاد سياحية واعدة، ومناظر توحي بأنها جزر #المالديف. وقال ناصر لـ”العربية.نت” إنه على الرغم من صغر مساحة محافظة أملج السعودية، إلا أنها تندرج على لائحة المواقع السياحية الأبرز في المملكة، واصفاً إياها بمالديف السعودية، نظير بياض ونعومة رمالها.

104 جزر طبيعية في أملج

وأضاف أن “المواقع في أملج تتميز بتنوع تضاريسي عجيب وجميل، جعلها جزءاً من مشروع البحر الأحمر، وتجمع بين الشواطئ التي تختلف بألوان رمالها في جنوبها عن وسطها وشمالها، وجزرها الجبلية والرملية، والتي يزيد عددها عن 104 جزر، يمكن الوصول لها عن طريق القوارب، والتي ستشاهد أثناء ركوبك بها الأسماك من تحتها بألوانها المتعددة، وإذا حالفك الحظ ستشاهد ببحرها الدلافين اللطيفة التي تخرج بداية الصيف، كما تتجمل بعض الجزر بالشعب المرجانية، وتوجد ببعضها محميات طبيعية لبعض الطيور الجميلة والمهاجرة.

وبين ناصر أن أملج تعتبر ممراً للطيور المهاجرة، والكائنات البحرية، نظير أجوائها المعتدلة وجمال شاطئ “الدقم” وسط نخيله العتيق والمتمايل، والتي ترتوي من العيون التي تجري من تحته وتصب بالبحر، وتتميز شواطئها بلحظات الغروب التي تتكون بشكل مربع لافت، وإذا اتجهنا شرقاً فمزارع المانجو اللذيذة، ومن الشرق تشاهد الكثبان الرملية الذهبية، والجبال الشاهقة والبراكين الخاملة.

عيون جارية تصب في البحر

وتابع الكثيري: “ويوجد شمال شرق أملج عيون جارية، كعين خف التي تقع بين الرمال والجبال، ويحتضن بحر أملج مجموعة من الجزر الطبيعية على شكل أرخبيل، يمتد إلى أقصى الشمال لساحل مدينة الوجه، كمجموعة جزر الفوايدة، ومنها جزيرة أطاويل وأم الملك، وغيرهما، وتعتبر جزر أملج مكاناً مناسباً لأعشاش الطيور، وشواطئ تلك الجزر مناسبة للسباحة والغوص والاستجمام، إضافة إلى المنطقة التاريخية بالقرب من ميناء البلد، ووجود صناع السفن والحرفيين”.

شاطئ للاستجمام العائلي

وتعرف أملج بأنها تشكّل وجهة جذّابة للراغبين بقضاء إجازة عائلية هادئة على الشواطئ، في بيئة عبارة عن جزر محاطة بالوديان والجبال، وتكسو شواطئها الشهيرة أشجار #النخيل، ومن أبرزها شاطئ رأس الشبعان، وشاطئ الدقم، كما يتوفر في المكان مجموعة من الجزر الرملية والصخرية، ومن أبرزها: جزيرة جبل حسان التي لاقت شهرة واسعة في المنطقة، إذ هي تبعد 10 أميال بحرية من شواطئ أملج، وتتضمّن شواطئ رملية مغرية للسائحين، ومن جهة ثانية تحوط الجزيرة الشهيرة مجموعة من الجزر صغيرة الحجم، مثل جزيرة لبنة وأم سحر، ولمحبي مراقبة الطيور.

يشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء (رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة)، أعلن إطلاق مشروع سياحي عالمي في السعودية تحت اسم “مشروع البحر الأحمر”، يُقام على أحد أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، بالتعاون مع أهم وكبريات الشركات العالمية في قطاع الضيافة والفندقة لتطوير منتجعات سياحية استثنائية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتَي أملج والوجه، وذلك على بُعد مسافات قليلة من إحدى المحميات الطبيعية في السعودية والبراكين الخاملة في منطقة حرة الرهاة.

وسيشكل المشروع وجهة ساحلية رائدة تتربع على عدد من الجزر البكر في #البحر_الأحمر، وإلى جانب المشروع تقع آثار مدائن صالح التي تمتاز بجمالها العمراني، وأهميتها التاريخية الكبيرة.

العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك