فيديو تريندمنوعات

طفلة تودع والدها المسافر باكية وتقول: “قول للشغل بنتك زعلانة”

 بصوتها المتقطع وجسدها النحيل ودعت طفلة والدها، واقفةً على سور حديدي في أحد المطارات يفصل بينها وبينه، تبكي وتصرخ حتى لا يرحل ويتركها خلفه من أجل جني المال، وفي صوتها عتاب على عمله الذي تركها وهي لم يشتّد عودها بعد.

ليسافر الأب الذي جمع شتات أمره، تاركاً لها الكمد ومبتعداً عن التعلق الزائد بالأمل في البقاء في بلده، مسافراً إلى العمل في إحدى البلدان، مغلباً مسؤولية أبوته في جمع المال لتعليم ابنته ولضمان مستوى معيشة أفضل لها.

تظهر طفلة صغيرة خلال مقطع فيديو على «يوتيوب»، والذي حقق عشرات الآلاف من المشاهدة، وهي تبكي وتقول لأبيها بصوت متقطع: “قول للشغل أنا بنتي الصغيرة زعلانة”.

القدس العربي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى