العالم تريند

“العفو” تطالب إيران بالكشف عن مصير “بنت شارع طهران”

نددت منظمة #العفو الدولية في بيان باعتقال ” #بنت_شارع_طهران“، الفتاة التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران طوال الأسبوعين الماضيين بسبب مصيرها المجهول، حيث اختفت بعد أن انتشر فيديو لها أثناء الاحتجاجات بعد أن خلعت حجابها الإلزامي في أحد شوارع طهران الرئيسية.

وطالبت المنظمة مرة أخرى السلطات الإيرانية بوقف محاكمة النساء اللواتي يحتججن على #الحجاب القسري في البلاد، ووقف هذا القانون الإلزامي الذي وصفته بـ “التمييزي”.

وحقق مقطع الفيديو الذي انتشر عن المرأة الإيرانية ذات الـ31 عاما انتشارا واسعا على شبكات #التواصل_الاجتماعي، وهي تقف على علو وتلوح بحجابها وسط شارع انقلاب المزدحم بالمارة.

وسرعان ما أصبحت الفتاة التي لم يعرف اسمها حتى الآن، رمزا بارزا لحركة يوم ” #الأربعاء_الأبيض“، التي ظهرت قبل أشهر احتجاجا على قواعد اللباس المفروضة على #الإيرانيات.

مشهد من احتجاجات إيران الأخيرة

وفي هذا الشأن، أكد بيان منظمة العفو الدولية أنها تلقت تأكيدات من مصدرين مستقلين في إيران أن أسرة “بنت شارع انقلاب” لم تبح بتفاصيل اعتقالها بسبب مخاوف أمنية.

وربما تكون المعلومات الوحيدة عن “بنت شارع انقلاب” هي ما نشرتها الناشطة والمحامية الإيرانية، نسرين ستودة، على “فيسبوك”، حيث أكدت أن الأمن الإيراني أعاد اعتقالها بعد الإفراج عنها لفترة قصيرة.

وقالت ستودة إنها لم تتعرف بعد على اسم الفتاة التي اشتهرت باسم “بنت شارع انقلاب”، مؤكدة أن المعتقلة تبلغ من العمر 31 عاما، وهي أم لطفل يبلغ من العمر عاما و7 أشهر.

ويتداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي الإيرانيون، هاشتاغاً بالفارسية #دختر_خیابان_انقلاب_کجاست، ويعني “أين بنت شارع الانقلاب؟” للتساؤل حول مصير المرأة.

العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك