الكويت

«سقوط» طائرة خارج محيط مطار الكويت

أكد رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود أمس، حرص الإدارة على تطبيق القواعد والأنظمة القانونية المعنية بالبحث والانقاذ، والالتزام بمعايير الأمن والسلامة العامة وتطويرها بشكل دائم.
وأضاف الحمود للصحافيين على هامش تنفيذ الإدارة التمرين الميداني لحادث وهمي عن سقوط افتراضي لطائرة خارج محيط المطار بالتعاون مع جميع الجهات المعنية ذات العلاقة في عمليات البحث والانقاذ في الكويت، أن «الطيران المدني» ستنظم عدة برامج تمارين متكاملة بغية تحقيق أعلى مستوى للأمن والسلامة في مجال النقل الجوي، لكي تواكب المعايير العالمية المعنية في هذا الشأن.
من جانبها، أوضحت الإدارة العامة للطيران المدني في بيان، أن التمرين يعتبر جزءا رئيسيا من خطة الطوارئ للادارة، لرفع كفاءة العاملين والتدريب الميداني في مثل هذه الفرضيات من الحوادث.
وأفادت بأن سيناريو التمرين يهدف إلى اختبار كفاءة الإجراءات المتخذة من قبل العاملين، والقدرة على التعامل مع الحوادث بالتعاون مع الجهات المختصة.
وأضافت أن التمرين ساهم كذلك في اختبار كفاءة الأجهزة الحكومية وقدرتها على مواجهة الحالات الطارئة وكفاءة الآليات والمعدات.
وذكرت أن التمرين تم بالتنسيق مع وزارات «الداخلية» و«الدفاع» و«الصحة» والإدارة العامة للاطفاء وشركة نفط الكويت والإدارة العامة للجمارك وشركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الوطنية.
وكان سيناريو التمرين الافتراضي عبارة عن سقوط طائرة خارج محيط المطار على بعد ٣ أميال، بعد اختفائها عن شاشة الرادار وتقل على متنها ٥٠ راكبا بمن فيهم الطاقم. ونفذت الإدارة العامة للإطفاء خطة الطوارئ، بالتعامل مع حوادث سقوط الطائرات التي فعّلتها ادارة إطفاء المطارات، بمشاركة مراكز إطفاء المطار، ومبارك الكبير للمواد الخطرة، وصبحان والإسناد وادارة العمليات المركزية.
وحدد للتعامل مع الحادث ثلاثة أهداف رئيسية، هي مكافحة حريق الطائرة والقيام بعمليات الإنقاذ، والتعامل مع محرك الطائرة والجناح ومكافحة الحريق ووقف تسرب الوقود، وتواجد ضابط ارتباط من الإطفاء في غرفة مركز عمليات الطوارئ للطيران المدني لعمليات الاتصال وتوصيل المعلومات من قبل المسؤول الميداني للحادث.
وحضر التمرين رئيس إدارة الطيران المدني الشيخ سلمان الحمود، ونائب مدير الإدارة لاعامة للإطفاء لشؤون قطاع المكافحة بالإنابة العميد محمد المحميد، ومدير ادارة إطفاء المطارات العميد عمر المرشود، ومدير ادارة العلاقات العامة والإعلام العقيد خليل الأمير. وكان في قيادة العمليات الميدانية للتمرين رئيس مركز إطفاء الطيران العام المقدم محمد الهاجري، ورئيس مركز مبارك الكبير للمواد الخطرة المقدم علي المرزوقي، وعدد كبير من الضباط وضباط الصف المشاركين في التمرين.

 الراي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك