موضة

وكالة أزياء مكسيكية تلغي مسابقة جمال لعدم وجود مرشح وسيم

ألغت وكالة عرض أزياء مكسيكية، منافسة على امتداد إحدى ولايات البلاد، في أعقاب فشلها في إيجاد مرشح وسيم يستوفي معاييرها الجمالية.

وكان من المفترض أن تكون «مستر مودل تاباسكو 2017» مسابقة جمال يتنافس فيها الرجال الأكثر وسامة في ولاية تاباسكو، بيد أن خطط استضافة الحدث ذهبت أدراج الرياح أخيراً، بعد أن وصل عدد المرشحين لنحو 6، ممن لم ينجحوا في تخطي الاختبارات التي تؤهلهم للمشاركة.

فمن أجل القبول بالمتسابقين، يحتاج المرشح لأن يكون بطول لا يقل عن 1.78 متر، وعمر يتراوح ما بين 17 و27 سنة، فضلاً عن تمتعه «بوجه يتناغم مع الجسم»، وحصوله على درجة جامعية أو تعليم عالٍ، وتحدثه الإنجليزية، ويحوز جواز سفر ساري المفعول.

وذكرت مواقع إخبارية أن تلك الشروط وعلى ما يبدو كانت مشكلة كبيرة، ما أدى في نهاية المطاف لإلغاء الحدث بأكمله.

وقالت الوكالة في بيان لها: «نأسف لإعلامكم بإلغاء الحدث حتى إشعار آخر بسبب عدم تلبية المرشحين المتطلبات المادية. علماً باستمرارنا في العمل الجاد للعثور على عارض مثالي للجمال الذكوري في البلاد». وسبق وأن التقطت وكالة الأزياء عدة صور للمتسابقين المقبولين.

وكرد فعل، أطلق خبر إلغاء المسابقة جملة من الفكاهات الطريفة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال بعضهم، مازحاً، إنه سيسافر على وجه السرعة، من بلدان مثل النرويج أو السويد، للتنافس على اللقب، استرضاء للمنظمين، وهنالك جبهة أخرى لجمهور غاضب، اتهمت المنظمين بإذلال المتسابقين الستة المقبولين والمساهمة في إحساسهم بالعار، وبأنهم لم يكونوا جذابين بما فيه الكفاية للتنافس على اللقب، ناهيك عن إحراج ولاية تاباسكو المكسيكية برمتها.

 البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك